كلمة أ.م.د محمد صالح عبدعلي / عميد المعهد التقني العمارة

كلمة أ.م.د محمد صالح عبدعلي / عميد المعهد التقني العمارة 2018-11-19T19:21:00+00:00

كلمة أ.م.د محمد صالح عبدعلي / عميد المعهد التقني العمارة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل الخلق سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين واصحابه المنتجبين.

مرحباً بكم في الموقع الالكتروني للمعهد التقني/العمارة، احد تشكيلات الجامعة التقنية الجنوبية والذي يعتبر من اقدم مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في محافظة ميسان. تأسس المعهد التقني / العمارة عام 1979 م ويستقبل مخرجات التعليم الثانوي بفرعيه العلمي والادبي، اضافة الى خريجي الاعداديات المهنية من كلا الجنسين. نحننحرص على اتباع مبادئ الجودة في كافة نشاطات المعهد واقتناء المستجدات العلمية التقنية وتطبيقها للنهوض بالواقع العلمي والتطبيقي للطالب من خلال تطوير المختبرات وتزويدها بالاجهزة الحديثة. مبدأ عملنا قائم على العمل الجماعي وروح التعاون ومكافأة صاحب المبادرة والتشجيع على خلق بيئة علمية مواكبة للتطورات العالمية. نحن نؤمن باهمية الرعاية الابوية والارشاد من قبل كوادرنا اتجاه ابناءنا الطلبة ونؤمن الحماية لهم، وبنفس الوقت نطالب ابناءنا باحترام القوانين ونلزمهم بها. فنحن هنا ملتزمين باعداد جيل واعي ومسلح بالعلم والاخلاق ليكون لبنة صالحة في المجتمع.

يسعى معهدنا لمد جسور التواصل مع منظمات المجتمع المدني لتوفير دورات تطويرية بالجانب الوظيفي مثل دورات كتابة السير الذاتية ومهارات مقابلات العمل وغيرها وكذلك يحاول المعهد ان يبقىعلى تواصل مع خريجييه من خلال وحدة التوظيف ويسعى للتواجد في المحافل المهمة التي تهم الطالب والتدريسي.

ونعمل لخدمة المجتمع والانفتاح على حقل العمل من خلال تقديم الاستشارات عن طريق المكتب الاستشاري أو اجراء الفحوصات الانشائية والكهربائية في مختبراتنا المزودة بأحدث الاجهزة والمعايرة من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية. اضافة الى اقامة الدورات لمختلف دوائر الدولة لغرض بناء القدرات. إن معهدنا في تطور دائم حيث نقوم باستحداث اقسام علمية تتماشى ومتطلبات حقل العمل لترفد المحافظة والبلد بما يحتاجه من طاقات شبابية تساهم في بناء الوطن وكذلك تغيير المناهج الحالية بصورة دورية لتواكب التقدم العلمي السريع.

واخيرا نحن نعمل جاهدين لخلق بيئة جامعية جميلة من خلال انشاء الساحات الخضراء ونسأل الله ان يبقى هذا المعهد منارة للعلم والمعرفة بتعاون جميع القائمين عليه وان يكون رافدا من روافد خدمة المجتمع في بلدنا العزيز ومن الله التوفيق والسداد.

 

السيرة الذاتية والعلمية للدكتور محمد صالح عبد علي